الأربعاء 30-11-2022
الوكيل الاخباري

الأردنيون يترقبون قرار الحكومة حول التوقيت الصيفي والشتوي

توقيت صيفي


الوكيل الإخباري - رصد 
يترقب الشارع الأردني خلال أيام قراراً حكومياً حول الاستمرار بالعمل بالتوقيت الصيفي طيلة العام، او الابقاء على اعتماد التوقيت الصيفي والشتوي .

اضافة اعلان

وكانت الحكومة قررت في أيلول من العام الماضي تعديل توقيت بدء العمل بالتوقيت الصيفي في المملكة ليصبح اعتباراً من منتصف ليلة آخر يوم خميس من شهر شباط من كل عام، بدلاً من ليلة آخر يوم خميس من شهر آذار، فيما أبقى المجلس على بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتباراً من آخر يوم جمعة من شهر تشرين الأول من كل عام.


ولكن مصادر حكومية المحت أن مجلس الوزراء سيبحث بشكل موسع إمكانية اتخاذ قرار باعتماد التوقيت الصيفي طيلة العام مع الأخذ بعين الاعتبار ايجابيات وسلبيات القرار وفقاً للدراسات بهذا الخصوص .


مصادر أكدت أن الحكومة وضعت أكثر من سيناريو حول التوقيت الصيفي ، واعتماده طيلة العام ، أو تعديل توقيت دوام طلبة المدارس.


وتباينت آراء مواطنين حول اعتماد التوقيت الصيفي طيلة العام ، أو الإبقاء على التوقيت الصيفي والشتوي من خلال مشاركات عديدة رصدها برنامج الوكيل اليوم الاثنين .


بعض الآراء ذهبت إلى افضلية اعتماد التوقيت الصيفي طيلة العام ، لما له فوائد بطول عدد ساعات النهار مقارنة بساعات الليل ، وعودة هذه الفائدة على طلبة المدارس والجامعات خلال الفترة المسائية .


في حين قال آخرون عبر برنامج "الوكيل" الذي يبث على راديو "هلا" إن توحيد العمل بالتوقيت الصيفي سيشكل خطورة على طلبة المدارس وطلبة الجامعات في فصل الشتاء أثناء خروجهم من منازلهم خلال ساعات الصباح الباكر قبل شروق الشمس.


وأضافوا أن القرار سيزيد من نسبة الحوادث بسبب الانجمادات في فصل الشتاء صباحاً وانتشار الكلاب الضالة.


المؤيدين لتثبيت التوقيت الصيفي اعتبروا أن العديد من دول العالم تعتمد توقيت موحد طيلة العام ، مشيرين في الوقت ذاته إلى ضرورة التوجه لتأخير دوام المدارس والموظفين حرصاً على سلامتهم و للوقاية من وقوع الحوادث .