الأربعاء 30-11-2022
الوكيل الاخباري

الإدارة المحلية تتعاون مع منظمات للسيطرة على ظاهرة الكلاب الضالة

111


الوكيل الإخباري - رصد 
قالت منسقة شؤون رعاية الحيوان في مؤسسة الأميرة عالية لانا الدباس إن المؤسسة تعمل بالتنسيق مع وزارة الإدارة المحلية لإنشاء مشروع عيادات للحد من تكاثر الكلاب الضالة وتعقيمها وتطعيمها ومن ثم إعادتها إلى أماكنها.

اضافة اعلان


وكشفت الدباس عبر "برنامج الوكيل" الذي يبث على "راديو هلا" اليوم الاثنين عن توجه لإنشاء عيادات بيطرية مشتركة لأكثر من بلدية في كافة أنحاء المملكة للحد من ظاهرة الكلاب الضالة.


ونوهت أن سلوكيات الكلاب تعتمد على البيئة الموجودة وكيفية التعامل معها مضيفة أن المؤسسة تعمل على إعطاء دورات توعوية للتعامل مع ظاهرة الكلاب في بعض المناطق .


من جهتها قالت مستشارة شؤون البيئة في وزارة الإدارة المحلية الدكتورة أسماء الغزاوي إن مشروع إنشاء عيادات إيواء مؤقتة للسيطرة على تكاثر الكلاب الضالة بانتظار التمويل .


وأضافت عبر "برنامج الوكيل" أن الكلاب العقورة هي الكلاب الشرسة مشيرة أن ليس كل كلب ضال هو كلب عقور "مسعور".


وطالبت الوزارة من البلديات الحرص على نظافة الأحياء السكنية للسيطرة على ظاهرة انتشار الكلاب الضالة.


من جانبها أكدت الطبيبة البيطرية الدكتورة ياسمين العتوم ضرورة توحيد الجهود من كافة الجهات المختصة للسيطرة على ظاهرة الكلاب الضالة في الأردن.


وأضافت العتوم أن الكلاب الضالة زادت خلال الفترة الماضية بسبب التكاثر الكبير وغير المسيطر عليه، حيث أن الكلاب في الطبيعة تستطيع التزاوج بعمر أقل من 6 شهور ومدة حملها لا تتجاوز 65 يوما علما أن أنثى الكلب تطلب التزاوج مرة أخرى بعد ولادة الجراء بنحو شهرين، وأن ذكر وأنثى من الكلاب الضالة يستطيعون إنجاب ما يزيد على 67 ألف جرو خلال 6 سنوات.